ورشة التحليل المهني لمهنة اللحام بالقوس الكهربائي

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

تنفيذ ورشة عمل في التحليل المهني لمهنة (اللحام بالقوس الكهربائي) (الترودي)

وفق منهجية الديكام (DACUM)

رقم المهنة (3/8/72/25) وفق التصنيف المهني الليبي

  وبمستوى مهارة “عامل مهني”

تنفيذاً لأهداف المركز في مجال وضع المعايرة المهنية، وتنظيماً لسوق العمل الليبي، وإسهاماً في الرفع من كفاءة الحرفين المهنيين في المؤسسات الحكومية والقطاعات الخاصة قامت إدارة المركز بإصدار قراراها (11) لسنة 2017م بشأن تنفيذ ورشة التحليل المهني لمهنة اللحام بالقوس الكهربائي (الترودي) وذلك خلال الأيام الأحد والاثنين والثلاثاء الموافق: 10-11-12/ديسمبر/2017م من أجل للوصول إلى مخرجات علمية تتمثل في وضع مخطط يسمى (مخطط الديكام) حيث يبين كل الواجبات والمهام والخطوات المتعلقة بمهنة (اللحام بالقوس الكهربائي) إضافة إلى المعارف والمهارات والسلوكيات والأدوات والمعدات والمواد والأجهزة اللازمة لأداء المهنة بحرفية واقتدار.

وبناءً عليه تم تشكيل عدة لجان فنية وأخرى خدمية لتنفيذ الورشة، حيث تم تكليف اللجنة التحضيرية  برئاسة السيد/ فتحي موسى إبراهيم، والسيد/ صالح الشريف الصيد، والسيد/ عبد المنعم سالم أبو سالم، والسيد/ أسامة المبروك صالح.

وبناء عليه انبثقت اللجان الخدمية واللوجستية والإعلامية وبدأت جميعاً في العمل الدؤوب كفريق عمل واحد للإعداد والتجهيز لتنفيذ الورشة، حيثُ تم التواصل أولاً مع السادة خبراء مهنة اللحام عن طريق المركز الليبي الكوري “مشكورين” حيث تم إبرام اتفاقية معهم للنهوض بالمهن التي يحتاجها سوق العمل الليبي، بحيث يتم اعتماد المناهج التدريبية، وتحديد مستوى المهارة وفقاً للمعاير المهنية الوطنية استناداً على التصنيف المهني الليبي.

كما تمَّ التواصل مع السادة بمعهد الأندلس للتعليم الفني والتقني، وبعض العمال الخبراء في القطاعات الخاصة من ذوي الخبرة، وعدد من الجهات ذات الاختصاص وذلك لغرض استقطاب عدد من خبراء مهنة (اللحام بالقوس الكهربائي) وكان ذلك يوم الخميس الموافق: 16/11/2017م بالمركز.

والجهات التي تمتْ مخاطبتها هي:

  • رئيس قسم اللحام بمركز الليبي الكوري.
  • رئيس قسم اللحام بمعهد الأندلس للتعليم الفني والتقني.
  • ورشة الحي الزراعي.
  • شركة العزم للصناعات للحديدية.

والذي انبثق عنه ترشيح عدد 11 خبيراً، في المهنة قيد الدراسة، حيث عقدت لجنة الديكام لقاءاً مع المعنيين بحضور السيد/ مدير عام المركز، وذلك للتهيئة لإعداد ورشة عمل في تحليل مهنة “اللحام” وفيها تم عرض تقديمي مبيناً أهداف إقامة ورشة العمل، والتعريف بمنهجية الديكام وبعض المصطلحات، وبيان أهم المخرجات المراد تحقيقها نهاية ورشة العمل للمهنة قيد الدراسة، كما تم تقديم طلبات الخبراء، وتعبئة نموذج كما هو في نموذج بيانات عضو مرشح الديكام، هذا وقد تم اقتراح يومي الأحد والاثنين الموافق: 10-11/ 12/2017م لتنفيذ إعمال الورشة داخل المركز بالقاعة رقم (4)

كما عقدت لجنة فريق الديكام أربعة اجتماعات تحضيرية، للإعداد والترتيب لتنفيذ الورشة، قيدت الاجتماعات في محاضر، وخاطبت اللجنة (عن طريق مدير عام المركز) الجهات المعنية بتفريغ الخبراء المرشحين لحضور اللجنة للحضور ايام الورشة المقررة.

ثم قام السادة أعضاء اللجان التحضرية (مشكورين) بتجهيز القاعة رقم (4) بالمركز، وذلك لإقامة الورشة فيها، حيث اتخذت كافة الإجراءات من توفير القرطاسية واللوحات الإرشادية النماذج اللازمة وتجهيز البوفيه وإعداد الوجبات طيلة أيام انعقاد الورشة وغيرها من الإجراءات لتسير عمل اللجنة والخبراء أثناء انعقاد الورشة.

 كما لا يفوتنا ذكر (وشكر) الدعم المقدم من شركة “كراون إجنتس” الراعية للورشة عن طريق الاتحاد الأوروبي.

وفي يوم الأحد الموافق: 10-11/ 12/2017م انطلقت أعمال الروشة بافتتاح السيد/  وزير العمل والتأهيل، وحضور السيد الوكيل، مع عدد من الضيوف ومندوب شركة “كراون إجنتس” الراعية للورشة. وبدأ تيسير الورشة في ذلك اليوم بإشراف السيد/ فتحي موسى إبراهيم “منسق فريق الديكام” وبتنفيذ السادة الميسرين/ عبد الحفيظ عمر، والسيد/ عبد السلام حسين، السيد/ أسامة المبروك صالح “المسجل” وبحضور جميع الخبراء المرشحين وعددهم (11) عضواً.

وحيث استمرت فاعليات الورشة من الساعة التاسعة صباحاً، وحتى الساعة السادسة مساء لمدة ثلاثة أيام متتالية، وانتهت الورشة في يوم الثلاثاء الموافق: 13/12/2017م.

تم الوصول إلى مخرجات من الورشة، وهي قيد الكتابة والتدوين. وفق مخطط الديكام لعدد كبير من الواجبات والمهام، مقرونة بالمعارف والمهارات اللازمة لكل شاغل مهنة اللحام بالقوس الكهربائي، والتي ستنشر لاحقاً في الأعداد القادمة في مجلة “الجودة” بإذن الله تعالى.

اخبار ذات صلة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *